ملخص كتاب عظماء في طفولتهم للدكتور محمد المنسي قنديل

عظماء في طفولتهم‎

مقدمة كتاب عظماء في طفولتهم

عظماء في طفولتهم قصص من حياة بعض عظماء التاريخ في طفولتهم فلا يخفى على لبيب تأثير الطفولة ومواقفها في مستقبل الإنسان وكيف يمكن لموقف أن يقوده لنجاح أو الفشل في المستقبل كذلك فالنابغة تظهر أمارات نبوغه منذ الصغر فيراه الجميع ويتبئون له بمستقبل باهر ويحكي كتاب عظماء في طفولتهم مواقف من حياتهم لتعين ذلك بنفسك

عمرو بن الجاحظ البخلاء لا يتركون شيء

جلس عمرو بن بحر والذي نسي الناس اسمه ونسبوه إلى جحوظ عينيه فسمي الجاحظ على شاطئ البحر بعد أن أشترى طعام يومه مما كسبه من عمل مضني وقبل أن يهم بتناوله تطفل عليه رجل كبير ليشاركه جلسته ولم يكتفي بذلك بل تطفل على طعامه فأكله كله وعندما أبدا عمرو ضجرًا بفعلة الرجل غضب الرجل وامتعض واتهم عمرو بإهدار وقته لانه أراد فقط أن يؤنس وحدته وغادر بعد أن ألقى باللوم عليه

دفع الجاحظ ذلك لتتبع البخلاء وأخبارهم وأصحاب الطباع السيئة و النفوس المريضه وألف في ذلك الكثير من الكتب عل من أبرزها كتاب البخلاء وقد حاول بذلك تطهير المجتمع منهم ومن سوء خلقهم _كتاب عظماء في طفولتهم _

الحسن بن الهيثم رحلة إلى الضوء

كان الحسن منذ طفولته محبًا للعلم والعلماء وعندما علم بزيارة بن سينا لبغداد تحرق شوقًا لمقابلته لكن الزحام في الساحة حال بينه وبين حلمه فذهب غلى مكتبة بيت الحكمة التي بناها هارون الرشيد وقد امتلأت بالكثير والكثير من الكتب وظل يقرأ كتاب الشفاء لابن سيناء وقد أخذه النوم واستيقظ وقد وجد بن سينا أتى ليزوره لما سمع عنه من نبوغ وحب للعلم

أصبح الحسن بن الهيثم أحد أشهر علماء العرب وأشتهر بنظريته عن الضوء وخصائصه وصحح الكثير من المفاهيم القديمة وألف الكثير من الكتب في الرياضة وعلوم الفلك والطبيعه واعترف له الأربيون بتفوقه وسبقه لهم في الكثير من النظريات وعلى الرغم من غزارة علمه وسعة معرفته فقد مات فقيرًا لم ينل من حظ في الدنيا كبير

أبو الريحان البيروني قياس المسافات البعيده

يحكي لنا كتاب عظماء في طفولتهم كان محمود الخزنوني حاكم خوارزم يحكم مملكة مترامية الأطرف وفي يوم أرد أن يعرف حدود مملكته فأوكل تلك المهمة لوزيره الذي فشل فيها وعندما سمع بنبوغ البيروني من استذاته بعث إليه ليسأله وكان البيروني في 14 من عمره آنذاك وعندما سئله السلطان على مدي استطاعته على تحقيق حلمه وقياس حدود مملكته أخبره البيروني أنه أمر صعب لكنه ليس مستحيل وقد أجرى تجربه قيل قدومه إلى هنا بقياس المسافة بين مدينتي غزنه وشيراز مستخدمًا الحسابات الهندسيه وزوايا الظل وقد وجدها 150 فرسخًا

وعندما أراد الوزير الغاضب التأكد واستخدم القياسون وجد دقة نتيجة تجربة البيروني رضخ لذكائه وسعة علمه وهكذا العظماء في طفولتهم يبدعون برع البيروني في علوم شتى وقد الف 180 كتاب في علوم الفلك والهندسة وكتب في المقاييس و الموازين والتاريخ و الفلسفة وصحح الكثير من النظريات الخاطئه عن الكون وترجمت كتبه للغات كثيرة وكان يؤمن بضرورة الرصد و التتبع وإجراء التجارب وهذه هي الأسس التي يتبعها العلم الحديث

صلاح الدين الأيوبي لن أحني رأسي أبدًا

خرج يوسف مع أحد الخدم وهو في الحادية عشر من العمر مع قافلة متجهة إلى حلب وبينما تسير القافلة تعرض لها جنود صلبيون مختبئون خلف الكثبان الرمليه وقد ارغموا رجال القافلة على دفع نصفها كفدية مقابل تركهم احياء وأن يدفع كل رجل 10 دنانير ليمر سالمًا ولم يكتفي الصلبيون الذين كانوا في معارك ضارية مع الدولة آنذاك بذلك بل نصبوا ثلاثة رماح على شكل بوابه ليمر رجال القافلة المسلمين منحنين الرأس ومذلولين أمام الصلبيون كانت الدولة الأسلامية تعانى تفككًا شديدًا حينها

وعندما جاء الدور على يوسف ليمر رفض أن يمر في شجاعة منقطعة النظير والتف حوله رجال القبيلة وظل واقفًا أمام الجندي الذي جاءه مهددًا في شموخ وشجاعة وهكذا هم عظماء في طفولتهم تمكن يوسف بعد ان أصبح حاكمًا لدولة من توحيد المسلمين ولم شتاتهم وخاض ضد الصلبيين 25 معركة اشهرها معركة حطين والتى حرر على اسرها بيت المقدس وأخرج الصلبيين مططئين رؤسهم من أبواب مدينة القدس

عبد الرحمن بن خلدون مطارد اللصوص

كان خلون يعمل في الوزاره عندما تعرض التجار في مدينة تونس لسرقة وعندما رفعوا أمرهم غلى الحاكم أوكل أمر إيجادهم غلى خلدون وإلا أقاله من الوزارة كان عبد الرحمن ابنه ذكيًا فطنًا وبهذا شهد له جميع معلميه وعرف عنه ذكاءه بيينهم فتقدم عبد الرحمن لوالده وطلب منه ان يعاونه في إيجاد اللصوص وسمح له أباه بمساعته لثقته في ذكاءه واستطاع عبد الرحمن بفطنته وقوة ملاحظته واستنتاجاته أن يعرف مكانهم ويعيد المسروقات إلى أصحابها

عندما علم السلطان بذلك تنبأ له بمستقبل باهر وبالفعل تقلد عبد الرحمن عدة وزاراة لملوك مختلفين في تونس و المغرب و الأندلس وأصبح قاضي القضاة في مصر درس تاريخ الأمم كذلك وحضارات العرب المختلفه ووصف المجتمعات وتطورها وكتب في ذلك كتابًا ضخمًا باسمه وهو مقدمة بن خلدون ثم كتب تاريخ العرب و العالم وظهر فيه نبوغةه وقوة استنتاجه وذكاءه وسعة علمه واعترف له الجميع بأنه من اعظم العقول العربيه

ياقوت الحموي سوف أصير حرًا

بعد أن فر ياقوت هاربًا من سيده عسكر في سوق بغداد أبصر من بعيد شيخ كبير ينسخ الكتب فأعجبه ما رأى وطلب منه أنيأويه عنده وكان الشيخ يجهل حقيقة أن ياقوت عبد هارب فأواه عنده وعلمه كيفيه النسخ وقد رأى عليه أمارات الذكاء وبينما هم جلوس في دكانهم بسوق بغداد يعملان سمعا منادي ينادي فى السوق أن عبدًا هرب من مولاه ومن سلمه له مكافأه ومن خبأه تعرض للعقاب ولم يفطن الشيخ لذلك وبعد عودتهم إلي المنزل وفي وقت متأخر من الليل استيقظ الشيخ فوجد ياقوت يعمل على كتاب ما

لكنه لم يكن ينسخ الكتاب بل كان يؤلف معجمًا عن البلاد الإسلاميه حيث كان يكتب أسماؤها وأماكنها وتاريخها وأحوالها تفاجأ الشيخ بذلك وعلم أن ياقوت كان يسافر مع التجار فذهب واحضر سيده عسكر واتفق معه على ان يعتقه إذا أعجبه ما رأى وقد فتن به وتعجب فأعتق ياقوت وأخذه معه ليكمل ترحاله

وقد كان أكبر الرحالة المسلمين الذين وضعوا أسس الجغرافيا عند العرب وكان كتابه معجم البلدان هو أول موسوعة وافية عن أحوال العالم الإسلامي في القرن الرابع عشر وقد كتب معجمًا عن دول هذا الزمان وكتابًا عن انساب العرب والعديد من الكتب التي أسس بها علم الجغرافيا عند العرب وكان أحد أعلامها

جابر بن حيان اكتشاف الذهب الحقيقي

كان والد جابر يسعى لتحويل النحاس إلى ذهب وكان جابر يعاونه في تجاربه التي لم تنجح للأسف في تحويل النحاس إلى ذهب ولكنه ألهم جابر حب الكيمياء ودفعه إلى الإيمان أن الكمياء بإمكانها أن تغير حياة الناس فألف في علم الكمياء 50 كتابًا واكتشف أن الكمياء علم يحتاج إلى الدراسه المستمره و البحث الدقيق وأدرك أنه عن طريق التجارب يمكنه أن يطور أدوية لعلاج المرضى ويصنع الصبغات لصباغين ويحن من صناعة الزجاج والورق صحيح أنه لم يكتشف كيف يتم تحويل الذهب إلى نحاس لكنه علم أن الذهب الحقيقى تسخير العلم لخدمة الناس وهكذا هم عظماء في طفولتهم

شهاب الدين بن ماجد سأنقذ هذه السفينه

توسل شهاب الدين والده ليأخذه معه هذه الرحلة في المحيط حيث يسافر بين الموانئ المختلفه في عرض المحيط الهندي ولكن الأب كان يعرف مدى صعوبة الرحلة و الأخطار التي تحيط بها وربما كانت تأخذه شفقة الأب على طفله من مصاعب البحار ومشاقه وعندما غادر الوالد الشاطئ بسفينته وبعد عدة أيام في قلب المحييط وجد أحد البحاره ابنه شهاب الدين مختبئًا في السفينه انزعج الأب لتصرف الأبن الغير مسئول ولكن الفتى أمضي يومين بدون طعام وهو مختبء وعلى هذا فقد نال عقابه لكن الأب كان لابد له أن يعلم صغيرهأن البحر لا يرحم وأنه وجب على البحار ألا يعصي ربانه

عاقبه والده بأن يظل ثلاثة أيام بليليهن اعلى صارية في السفين وبالفعل قضى شهاب الدين العقاب وفي الليله الأخيرة وبينما الجميع نائمون في قاع السفينه لبرودة هذه الليله سمعوا شهاب الدين يصرخ صخور أمامنا وبعد معاناه استطاع البحاره و الربان ان يديرو دفة السفينه ويحولوا وجهتها بيعيدًا عن الصخور واعترفوا لشهاب الدين أنه بحار عظيم ( كتاب عظماء في طفولتهم )

وبالفعل أصبح شهاب الدين أحد أعظم البحارة العرب وقد ألف عشرات الكتب عن الملاحه العربيه ووضع قواعدها ووصف طرق الملاحة وكان يؤمن أن البحارة العربي أفضل بحار لأنه صبور وصادق وقد تعرض شهاب الدين لظلم من قبل بعض المؤرخين فقد اتهموه أنه من قاد الاستعمار البرتغالي إلى شواطئ الهند فأسد البحر لا يمكن خداعه وهكذا هم عظماء في طفولتهم

عبد العزيز بن سعود عبور الربع الخالي

يرى الكاتب في كتاب عظماء في طفولتهم أن عبدالعزيز وبعد رحلته مع ابيه وهو في العاشرة من عمره في صحراء الربع الخالي بعد هزيمة والده على يد الجيش العثماني الذي كان يدعم قبيله آل رشيد لتتولى حكم الرياض وكيف ان ذلك زرع فيه الرغبة في استعادتها وقد نجح في ذلك وكان الاب المؤسس للملكة السعوديه

عبد الحميد بن باديس لن أتعلم في هذه المدرسه

بعد أن امسك به المعلم الفرنسي في المدرسه الفرنسيه التي كانت علىأرض الجزائر المحتله وهو يحمل القرآن وكانت هذه جريمة لا تغتفر وتمت معاقبته بطلب لقاء ولي أمره و الذي كان شيخًا لجامع قسطنينه و كان شيخًا وقورًا ودافع عن حق ابنه المسلم في أن يحمل القرآن كتابه الذي يؤمن به ورفض أن يكمل طفله دراسته في هذه المدارس التي تحاول غسل عقول أبناءهم ( كتاب عظماء في طفولتهم )

أرسل الشيخ باديس ابنه عبد الحميد ليدرس اللغة العربية في تونس وبعدها أرسله لدراسة في الأزهر بمصر وعاد بعدها إلىالجزائر فبني سلسلة مدارس تعلم العربية والقرآن وبنى جيش التحرير منذ طفولته وقاد هذا الجيل الجزائر غلى التحرر من الإحتلال الفرنسي وهكذا هم عظماء في طفولتهم

عبد الكريم الخطابي الهروب إلى الجبال

ارسله والده الذي كان يقاتل الإحتلال الإسباني للمغرب غلى مدينة مليله ليدرس ويتعلم حتى يصبح أميرًا جيدًا فقبض عليه الجنودد الإسبان حتي يساوموا والده على الكف عن قتالهم واقتادوه إلى سجن اسباني ومنع من الطعام لثلاثة أيام في هذا السجن لكنه لم يكن يظهر ذلًا للجنود وهكذا هم عظماء في طفولتهم

ساعده جاسوس يعمل مع والده ضد الإسبان وكان رجل كبيرًا في السن فهرب عبد الكريم من السجن وتعرضت ساقه لإصابه بينما هو يفعل ذلك لكنه تحامل علىنفسه ووصل لوالده في الريف ولكنه وجد والده قد استشهد في أحد معاركه وتولى هو بعد ذلك القتال بعده وقد كان عظيمًا ويكفي أسمه أن يثير الذعر بين أعداءه وهكذا هم العظماء في طفولتهم سماه الأسبان الأمير الأعرج فلم تفارقه إصابته تلك حتى بعد أن كبر وكان مقاتلًا وكان أحد هؤلاء العظام الذي كانوا يقاتلون الإحتلال الإسباني

طه حسين الحلم الذي تحقق

في اليوم الذي كان ينتظره بفارغ الصبر ليحقق حلمه ويختبره شيخه في القرآن بعد أن أتم حفظه كاملًا رفض شيخه أن يختبره لأن والده لم يدفع له النقود منذ شهرين ونهره وغادر طه الكتاب حزينًا وبينما هو جالس حزين في ساحة المنزل اقبل زملاءه يواسونه وطلبوا منه أن يختبروه في القرآن واقتع طه واسترسل في قراءة الآيات أية أية واجتمع الناس يستمعون إليه بصوته الجميل وهو يتلو لم ينسى طه هذا اليوم فهكذا هم عظماء في طفولتهم تعينهم المواقف على التغير

سافر طه إلى القاهره ليدرس في الأزهر الشريف تعلم وأصبح أديبًا وعندما وصل إلى ان أصبح وزيًا لتربية و التعليم لم ينسى الموقف الذي مر به يتعلم عظماء في طفولتهم من مواقفها فجعل التعليم مجانة في مصر كما الماء والهواء (كتاب عظماء في طفولتهم )

عباس العقاد لن أعمل في هذه الوظيفة أبدًا

بعد أن تم تعينه في وزارة الأوقاف وهو ابن 14 من العمر فقد تفوق على جميع المتقدمين في الإختبار للوظيفة على الرغم من إنزعاج رئيسه في العمل لصغر سنه ومطاردة له من قسم إلى قسم كتب العقاد في الجريدة نقدًا للوظائف واصفًا إياها أنها رق القرن العشرين مقدمًا استقالته منها رافضًا تقلد أي وظيفة أخرى بعد ذلك مكتفيًا أن يكون أديبًا وكاتبًا وقد ألف الكثير من الكتب وأهمها العبقريات في الإسلام (كتب عبقريات العقاد كلها تحوي الكثير من القصص الضعيفه أو الموضوعه عن من كتب لهم )

نبغ العقاد وأحب القراءة منذ صغره وبذل لها الكثير من وقته حتى أصبح أديبًا ذائع الصيت وهكذا هم العظماء في طفولتهم

جمال عبد الناصر من الذي يعشق الفقراء

جمال عبد الناصر وهو في الثامنه من عمره يرى جنود الإحتلال البريطاني وهم يمنعون إقامة مظاهرة في شوارع القاهرة التي سافر إليها من أسيوط ليكمل تعليمه هناك ورأى كم هي مدينه فقيرة على الرغم من ثرائها التاريخي

ظل هذا الموقف عالقًا في رأسه ما دفعه عندما كبر أن يقود ثورة 23 يوليو ويسعى ليحقق حلمه في توحيد الأرض العربيه وتخليص جميع أراضيها من الإحتلال وهكذا عظماء في طفولتهم تكون المواقف معين لهم على رسم مستقبلهم والسعي لتغيير

نابليون يصيب الهدف

من فتى كادت أن تعيقه قصر قامته من الإلتحاق بالجيش غير أن براعته في الرمايه وإصراره غطى على ذلك ودفع به إلى الجيش ليكون أحد أفضل القادة في التاريخ وقد فتح اوربا من جديد وقاد فرنسا لكثير من الإنتصارات وكان يؤمن أن المعارك تكسب بالذكاء أولًا ومن ثم القوة.

إديسون وأصغر جريده في العالم

استخدم أديسون عربة القطار الخاصة بنقل البضائع كمعمل صغير له حيث كان ينقل الخضار الطازج من مدينة أخرى غلى مدينته وقد استغل عربة القطار تلك ليشتري بها طابعة ويطبع فيها جريدة خاصة به ويبيعها لركاب القطار ولكن خطأ صغير تسبب في إشتعال النار في القطار وعندها قام كابتن القطار و الكمسارى بطرده خارجًا وهكذا هم عظماء في طفولتهم لا يتركون المواقف اسلبيه تؤثر عليهم بل يتعلمون منها

حيث تعلم أديسون أهمية أن يمتلك معملًا خاصًا به وقد كان له ذلك حيث امتلك أكبر معمل في الولايات المتحده واخترع أكثر من 2500 اختراع حيث طور نظام البرقيات وأخترع اجهزة التسجيل وأعظم أختراعاته هو المصباح الكهربائي كما مهد لإختراع التصوير والسينما.. وغيرها بالرغم من أنه تم فصله من مدرسته في صغره لقلة استيعابه واشرفت أمه على تعليمه لأنها كانت تعلم أنه ذكي بشكل مختلف ( كتاب عظماء في طفولتهم )

فلورانس حاملة المصباح

من فتاة من الطبقة الراقية والتي ترفض أن ينضم بناتها غلى مهنه وضيعة كالتمريض تعرضت فلورانس لموقف ساعدت فيه شرطي علي أن يعالج إصابته التي تعرض لهما من طلق ناري أطلقه احد اللصوص عليه ولم تكن تعرف عن التمريض إلا من تعلمتع في المدرسه ولكنها استطاعت مساعدة الشرطي وهذا ما دفعها نحو محاولة الإنضمام غلى الممرضات على الرغم من ندرتهن في ذلك الوقت وهكذا هم عظماء في طفولتهم تساعدهم المواقف على السعي لتغير نحو الأفضل

أمام اصرارها لم تتمكن عائلتها من منعها فسافرت إلى ألمانيا وتعلمت في معهد تمريض متخصص وكانت أول ممرضة من الطبيقة الراقية وانضم لها الكثيرون بعدها وعندما نشبت حرب القرم بين روسيا و فرنسا وانجلترا سافرت إلى ارض المعركة لتقدم المساعدة للجنود وقد كانت تسهر الليل كله تحمل مصباحًا وتساعد الجنود المرضى وقد أطلقوا عليها اسم حاملة المصباح وأنشات أول معهد لتدريب الممرضات على أعلى مستوى وقدمت الكثير للإنسانيه

ليو و الشيء الأثمن من الذهب

كان ليو في رحله مع والده الكونت إلى الأراضي التي كان يمتلكها كما ويمتلك الفلاحين الذين يزرعونها وعندما نزل والده من العربة التي تجرها الأحصنه وطلب منه أن يظل في مكانه حتى لا يتسخ وبينما كان والده يكلم احد الفلاحين الشباب عن المحصول جرى الحصان بالعربه بسرعة كبيرة ولم يتمكن والده من إنقاذه غير أن الفلاح الشاب ظل يركض حتى استطاع أن يوقف الحصان وينقذ حياة ليو وعندما عرض عليه والد ليو أى مكافأة يريد لم يطلب إلا حريته

وهكذا هم عظماء في طفولتهم تعينهم المواقف على السعي لتغير المستقبل للأفضل فلم ينسى ليو فضل ذلك الفلاح وظل ينادي بحرية العبيد في روسيا وبدأ بنفسه حيث حرر الفلاحين ووزع عليهم الأرضي على الرغم من ثورة المجتمع عليه وقد حقق ما أراد ولكن بعد موته فألغيت العبوديه من روسيا كلها كتب الأديب ليو مؤلفات “الحرب و السلام” و ” البعث”و “أنا كاترينا ” وهكذا هم عظماء في طفولتهم

مارى تقوم بأولى تجاربها

من طفلة صغيرة تساعد بن عمها الذي يكبرها ب25 عامًا في تجهيز الصبغات لمحال الأنسجة في معمله وفي محاوله منها لتصنع الصبغات أسرع من ابن عمها انفجرت بوتقة المعمل وظنت أنها فشلت ولكنها تفاجأت بما نتج عنه حيث كان في قعرها بقايا لون غريب مميز

تزوجت مارى من كميائي آخر اسمه كورى واكتشافا معًا العنصر الناقص في الجدول الكميائي لمندليف وحصلت مع زوجها على جائزة نوبل ولكنها بعد وفاة زوجها لم تتوقف بل واصلت وقامت بفصل عنصر الراديوم الذي أصبح يستخدم في الطب والصناعه وحصلت مرة أخرى على جائزة نوبل وكانت واحدة من أشهر العلماء في العالم وقدمت للإنسانيه الكثير من الخدمات

غاندي يطرد الثعابين

عندما تعرضت ام غاندي للسعة الثعبان وحاول غاندي الطفل الصغير مساعدتها مع رجال القرية فذهبوا بها إلى مشفى بريطاني مقام على ارض الهند طردهم البريطانيون ورفضوا أن يعالجها وعادت امه إلى المنزل حيث شفيت هناك لكن غاندى أثر به هذا الموقف كا هو حال عظماء في طفولتهم تساعدهم المواقف ليغيرورا المستقبل

لم ينسى غاندي ذلك الموقف ووحد شعبه وظل يكافح الإحتلال الإنجليزى حتى تمكن من طرد آخر جندي من بلاده

الخاتمة

يأخذك الكتاب في رحلة عبر الزمن البعيد والقريب ليحكي لك قصص ومواقف من حيات عظماء في طفولتهم بطريقة أدبية شيقة تأخذك بذهول لتعرف ان العظماء يحولون المواقف التي يتعرضون لها مهما كانت سلبيه إلى نظره إيجابيه تغير مستقبلهم وليس مستقبلهم فقط بل والعالم

يمكنك أن تقرأ أيضا القادة العظماء ليس لديهم قواعد

أنت تستطيع صنع معجزاتك الخاصة: دليل نابليون هيل لتحقيق النجاح

كما يمكنكم زيارة صفحة الفيس بوك https://web.facebook.com/khkitabcom/?_rdc=1&_rdr

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *